الرقية الشرعية

هذا الموقع خاص للتشخيص و المعالجة ب الرقية الشرعية لجميع الأمراض المتعلقة بالسحر، العين و المس الشيطاني. العديد من الأحاديث النبوية الشريفة تبرهن لنا وجود السحر و العين.


و قد سحر نبينا محمد عليه الصلاة و السلام و بعد الكثير من الدعاء أرسل الله له ملكين لابلاغه أنه مطبوب (مسحور) و أن سحره وضع في بئر و عندها أمر نبينا محمدا بعضا من الصحابة باطال ذلك السحر الذي صنع من شعره و عقد. قام الصحابة بقراءة المعوذتين (سورة الفلق و سورة الناس ) مع فك العقد و هكذا بطل السحر باذن الله.


الرقية الشرعية هي قراءة القرآن و الأدعية على المريض و هي تساعد على تشخيص وجود السحر، العين أو الجن المتلبس مثل الجن العاشق.

في حال وجود المس من الجن فان الرقية الشرعية تستطيع أن تكون سببا في دخوله الاسلام أو حرقه باذن الله.
عموما مع قراءة الأدعية و القرآن و للحصول على نتائج أكثر نفعا, فعلى المريض الاستعانة ببرنامج علاجي متكامل يحتوي على: العسل، الأعشاب الطبية، البخور المرقي، الماء المرقي، الزيوت النباتية, الحجامة. مع الاكثر من الدعاء و المحافظة على أذكار الصباح و المساء.

 

ان ابطال السحر يتطلب منا الاكثار من الدعاء و القيام بالأسباب الشرعية الصحيحة، على سبيل المثال نبينا محمد صلى الله عليه و سلم أرسل الصحابة لابطال سحره، و نستنتج من ذلك أنه اذا كان الدعاء فقط كاف لابطال السحر لما أرسل نبينا الصحابة الى موقع وجود السحر، و هذه  نقطة مهمة جدا فان هنالك العديد من الطرق الشرعية التي تكون سببا في ابطال السحر أو العين باذن الله.

جواز الرقية الشرعية

لقد أجاز رسول الله صلى الله عليه وسلم جميع طرق الرقية و لكن بشرط أن تكون خالية من الشرك و التقرب لغير الله.

وقال صلى الله عليه و سلم: ” أعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيها شرك”.

يستغرب الكثير من الناس اصابتهم بالسحر و الحسد مع التزامهم بالصلاة و الأذكار، و هنا نقول أن نبينا محمد عليه الصلاة و السلام أصيب بالسحر مع أنه أشد الخلق عبادة لله و ايمانا به. فيجب على المسلم أن يلتزم بالعبادات و الأذكار مع الرضى و القبول بقضاء الله و قدره فان امر المسلم كله خير باذن الله.
و هنالك بعض الناس أيضا يتعجب لبقاء السحر في جسده مع حرصه على التحصن بالأدعية و القرآن يوميا، فالحقيقة أنه اذا أصيب الانسان بسحر أو عين فغالبا التحاصين تمنع الاصابة بعين أو سحر جديد و لكن لا تبطل ما دخل و استقر في الجسد الا مع العلاج. 


(تخيل ان لديك أرضا و فيها أعشاب طفيلية، فهل بناء جدار محيط بها سيقوم باقتلاع تلك الأعشاب  و تطهير الأرض منها ؟).

أكثر تفصيل في مقالتنا “كيف مازلت مسحور و أنا أواظب على الرقية الشرعية و التحصين صباحاً ومساءاً ؟“.
معظم من يعاني من هذه الامراض الغامضة يشتكي من عدم شفاءه التام و أنه زار الكثير من الرقاة بحثا على العلاج لكن دون جدوى.

و في الواقع يوجد العديد من الأسباب لعدم التحسن.. ابتلاء من عند الله، قلة مهارة الراقي، تشخيص ضعيف أو خاطئ، سحر متجدد، تكرار الساحر للأسحار، التهاون و عدم المواضبة على العلاج.

السحر الرقية الشرعية

التطورات في الرقية الشرعية

الرقية الشرعية هي علم متطور كعلم الطب الحديث، و لكن العديد من الناس يشتكون قلة النتائج مع استمرارهم في الرقية و لقد لاحظنا أن السحرة تطوروا في عمل السحر لبلوغ أهدافهم بطرق و تقنيات جديدة على عكس أغلب  الرقاة الذين لم يتطوروا في طرقهم لمحاربة السحر و ابطاله و اكتفوا بالقراءات في معالجة مرضاهم (في بعض الأحيان يكون المريض مصاب من جراء المعاصي فالتوبة و الصدقة و الرجوع الى الله يكون كافيا في العلاج).
معالجة مريض يعاني من مرض غامض (سحر ,تعطيل ,مرض بدون معرفة السبب ,صرع ,عين أو مس) يتطلب من المعالج التعمق و التركيز في حالته و الاستعانة بالعديد من الأسباب التي تساعد على التشخيص بدقة و تؤدي الى الشفاء باذن الله.
من الأسباب الشرعية التي تؤدي الى الشفاء:

  • الاستماع للقرآن و قراءته.
  • الأعشاب الطبية مثل (الحبة السوداء, القسط الهندي, الزنجبيل…).
  • البخور المرقي مثل (الفيجل, الحرمل, الحلتيت…).
  • الحجامة, وهي من أفضل الطرق الطبية لتطهير الجسد من سموم السحر.
  • العسل, وهو الذي ذكره الله في كتابه الكريم أنه فيه شفاء.
  • الدعاء, وهو أول ما قام به النبي صلى الله عليه وسلم عدم سحر.
  • التوبة, خاصةً لمن ابتلي من من جراء المعاصي.
  • الصدقة, خاصةً على الفقراء، اليتامى والمساكين.
  • شرب الماء المرقي و الاغتسال به.
  • الطرق الرمزية لابطال السحر.

يجب على الراقي دائما أن يختار الأدعية و الآيات المناسبة من الرقية الشرعية على حسب حالة المريض. وذلك بعد تشخيصه تشخيصا دقيقا (بعض المرضى يعانون من أكثر من عارض), فالمريض الذي يعاني من عين حاسدة يكون علاجه مرتكزا على الرقية بآيات العين و الاغتسال بالماء البارد مع الملح و السدر, على عكس المريض الذي يعاني من سحر مدفون في قبر…

العين في الرقية الشرعية

الرقية الشرعية عن بعد

نحن نساعد مرضانا عن طريق الأنترنت (سكيبي, وهتساب, المراسلات, فيبر) لتشخيص وعلاج الامراض الغامضة مثل:

  • سحر
  • عين والحسد
  • مس الشيطاني
    و باذن الله نقدم للمريض النصائح و طرق العلاج المناسبة على حسب حالته.

ففي الأصل لا تقتصر معالجة السحر أو العين بقراءة الرقية الشرعية فقط, بل من المهم أن نجعل الأسباب الصحيحة و مساعدة المريض باتباع برنامج علاجي شامل و نتابع تطور الحالة و مدى تأثرها بالعلاج و على حسب الأعراض التي تظهر أو تنقص على المريض نغير أو نضبط بعض وسائل العلاج.
في بعض الأحيان قد نلتجأ الى تغيير العلاج أو القيام ببعض الاضافات على حسب تطور حالة المريض.

مثلا اذا كان المريض يشتكي من عين حاسدة فنستطيع استبدال زيت الزيتون المرقي بزيت الحبة السوداء و زيت الحرمل  المرقي (هذه الزيوت النباتية معروفة بمقاومتها للعين الحاسدة و أثرها).
بامكاننا اضافة بعض الآيات المحددة حسب نوعية السحر كآيات القبور، آيات البحار، آيات الجبال أو آيات العين و الحسد…
كل هذه التغييرات تمكن العلاج أن يكون أكثر دقة و تحديدا على حسب نوع السحر: (سحر مقبور, سحر مدفون, سحر مأكول, سحر مشروب, سحر مرشوش, سحر معلق, سحر مبخر, سحر في بحر, سحر في بئر, سحر في حيوان أو سحر في شجرة…).
نقدم أيضا برنامج تعليمي بما علمنا الله إلى المرضى الذين يعانون من أسحار يتم تجديدها بشكل مستمر من طرف الساحر.
بالنسبة للمريض الذي يعاني من أسحار يتم تجديدها بشكل مستمر من الساحر, فنحن ننصحه بتعلم الرقية الشرعية و طرق ابطال السحر لكي يصبح قادرا باذن الله على ابطال ما يصنعون له بمفرده.

الرقية الشرعية للتشخيص

اذا كان لديك شك في وجود عارض غريب من السحر, العين أو المس فانك تستطيع أن تشخص نفسك بنفسك، أنقر في موقعنا على الرابط “شخص حالتك” و هنالك ستجد العديد من طرق التشخيص .

  • التشخيص بالاستماع الى الرقية الشرعية mp3 (انقر هنا للإستماع).
  • التشخيص حسب الحالة العامة و الرؤيا في المنام.
  • التشخيص بطريقة خطف الجن.

اذا أردت أن تشخص نفسك عن طريق الاستماع الى الرقية الشرعية كاملة، في ما يخص وجود السحر، تستطيع الاستماع إلى هذا الشريط أسفله :

و في ما يخص وجود العين، تستطيع الاستماع إلى هذا الشريط أسفله :

يستطيع أيضاً المريض قراءة الرقية الشرعية مكتوبة.

العديد من الأحاسيس الغربية تستطيع أن تراود المصاب من هذه الأمراض الغامضة :

  • الشعور بالرغبة في النوم.
  • حرارة أو برودة في الجسد.
  • أوجاع متفرقة في الجسد (الرأس، البطن، العضلات…).
  • تنميل في الأطراف.
  • ضيق في الصدر.
  • كثرة التثائب.
  • الاحساس بخوف، فزع، غضب شديد أو توتر.
    مع وجود بعض هذه الأعراض تكون هنالك نسبة عالية في وجود سحر أو عين.
    بامكانكم الاتصال بنا على الرابط “اتصل بنا” و سوف تتحصلون على خبير  (راقي) يساعدكم على تشخيص حالتكم و نصحكم بالعلاج المناسب حسب نوع العارض (سحر, عين أو مس).

كيف تعالج نفسك بالرقية الشرعية ؟

من المهم أن يتحصل المريض على تشخيص كامل و صحيح قبل العلاج، وفي أغلب الأحيان يكون الانسان مصاب بأكثر من عارض (مثلا سحر مصحوب بعين). أكثر تفاصيل للعلاج على الرابط “العلاج من السحر والعين“.
ان التشخيص الجيد يكون مبني على الاختبار ب الرقية الشرعية على حسب الأنواع المختلفة من الأسحار ليصل الى مصدر المرض أو المعانات (تعطيل, صرع, أمراض غريبة…) قبل البدأ في العلاج.
يجب أن يكون العلاج خاص حسب حالة المريض، فمثلا علاج العين الحاسدة مختلف تماما على علاج سحر مأكول.
يستطيع المريض الذي يعاني من عارضين في نفس الوقت سحر و عين اتباع برنامجين للعلاج.

مثلاً اذا كان مريض يعاني من سحر مأكول و عين حاسدة فسيكون علاج السحر المأكول عسل مخلوط بنباتات طبية مثل الحبة السوداء، القسط الهندي، السدر، السنامكي و الزنجبيل مع الاستماع الى الرقية الشرعية كاملة، أما علاج العين تكون حصص علاجية باستعمال الماء البارد المخلوط بالملح و الشب و السدر (خلطة الرومي) مع الاستماع إلي الرقية الشرعية. هذين نوعين من العلاج لنفس المريض على حسب أعراضه.

أخيرا عندما ينتهي المريض من العلاج فعليه التثبت من فعاليته و هل إستطاع التخلص من العارض الذي يعاني منه.
هنالك حالات يتجدد فيها السحر  (تجسس الساحر على المسحور, سحر متجدد من جراء الرصد بالكواكب والنجوم) أو لم يبطل تماما و بقي بعض من أثره. يجب حينها على المريض اعادة برنامج العلاج مرة أخرى حتى يصل الى الشفاء باذن الله، أو يتم تغيير البرنامج.

لقد اكتشفنا في تشخيصنا لبعض المرضى أنه هنالك انواع من السحر أكثر تطوراً وتعقيداً (السحر المركب), هذا السحر يكون مصنوع من طرف ساحر عليم يكون له علم أوسع من باقي السحرة ، هذا النوع من السحر يتطلب علاجات متقدمة و متطورة أيضا.

الرقية الشرعية و الجن المتلبس

التلبس هو أن يسكن الجني في جسد الانسان، و يعتبر أيضا مس من الجن.

توجد أربع أنواع من التلبس :

  • النوع الأول : التلبس الكلي و هو أن يتلبس الجن بالانسان تلبساً تاما فيجعله يصرع و يتخبط و ينطق على لسانه و يأخذ التحكم التام في جسده و عقله و يكون المريض غائبا على الوعي كليا و لا يحس بما يحدث معه، كأنما الانسان ينزل و الجن يصعد.
  • النوع الثاني : التلبس النصفي أو الجزئي و هو أن يتكلم الجن على لسان المريض أثناء الرقية الشرعية و يتحرك بجسده لكن يكون المريض واعياً بكل ما يحدث له و هكذا نقول أن نصف الجسد و العقل للمريض و النصف الثاني للجن، و التلبس النصفي لا يحدث للمريض الا أثناء الرقية الشرعية.
  • النوع الثالث : التلبس عند الغضب و الانفعال. عندما يغضب المريض غضبا شديدا يجد نفسه يقول كلمات لا يريد قولها أو ينظر نظرات غريبة و يلاحظ أهله أنه غير طبيعي لأن الغضب يعطي سلطة للجان علينا أكثر من الحالات الطبيعية، و يعطي سلطة للقرين أيضا في الوسوسة لهذا أوصانا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن نتوضأ عند الغضب لأن الشياطين خلقت من نار و الماء يطفئ النار.
  • النوع الرابع : يكون الجن موجودا في الجسد لكن لا يصعد إلى دماغ المريض و لا ينطق على لسانه و لكن يتسلط عليه بالوسوسة بشكل مستمر، و هذا لا يعتبر تلبسا و لكن تفيد في هذه الحالة الاستعاذة الدائمة و قراءة القرآن و تشغيله أثناء  النوم .

 

أسباب تلبس الجن بالانسان

  • الحالة الأولى : يدخل الجن الى الجسد عن طريق سحر داخلي أو خارجي و يسمى خادم سحر أو حارس.
  • الحالة الثانية : يدخل عن طريق عين أو حسد و يسمى خادم عين.
  • الحالة الثالثة : يدخل عن طريق الفتحات التي تتكون من جراء السحر و لا يكون له سحرا في الجسد .
  • الحالة الرابعة : كثرة النظر الى المرآة و التعري و الغناء و الصراخ في بيت الخلاء.
  • الحالة الخامسة : يدخل عن طريق نظرة منه الى جسد المريض ليستقر في جسده و يصبح جن عاشق.
  • الحالة السادسة : يدخل عن طريق ممارسة العادة السرية أو الزنا.
  • الحالة السابعة : عن طريق ما يسمى بالتصفيح و هو سحر، و يصبح الجن عاشقا و حارسا للمريض.
  • الحالة الثامنة : عن طريق الأمراض النفسية و الوحدة و الفراغ.
  •  الحالة التاسعة : عن طريق الذهاب إلى العرافات و السحرة.
  • الحالة العاشرة : تعليق التمائم في الثياب، في البيت، في الوسائد و الحقائب.
  • الحالة الحادية عشر : عند التعري في الحمام العام.
  •  الحالة الثانية عشر : عن طريق العهود.

الرقية الشرعية بعد العلاج

من المهم أن يتحصن المريض في فترة علاجه و بعد شفاءه أيضا فمثلا اذا عانى الانسان من السحر و شفي يكون دائما مهدد بالاصابة مرة أخرى (ففي الأصل السحرة الذين يحاربونك لن يكفون عن ايذائك بسهولة).

احفظ نفسك جيدا بالأذكار (الأدعية و الآيات القرآنية بنية الحفاظة) و يجب عليك أيضا تغيير عاداتك و تصرفاتك اليومية، يجب أن تتحصن جيداً في العديد من المواقف مثلا :

  • عند خروجك من المنزل
    • عليك أن تقرأ الأذكار و الأدعية قبل الخروج.
    • تتثبت من عدم وجود شيء غريب مرشوش أمام المنزل.
    • تكتم أخبارك خشية من الحسد.
  • في الأعياد و المناسبات : (موت, عرس, حفلات …).

هذه المناسبات تختلط مجموعة كبيرة من الناس و الجيران و الأقارب فعليك الحذر و تجنب الأكل من يد شخص تشك فيه (تعرضنا للكثير من الحالات الذين أكلوا سحرا من أناس يثقون بهم و لا يشكون فيهم كأحد الأقارب أو الأصحاب) .

  • أثر الشخص المسحور : الانسان الذي يريد أن يسحرك يحتاج أثرا منك (ثياب, صورة, شعر…) و لحماية نفسك عليك تجنب نشر ثيابك في مكان معرض للسرقة و تجنب وضع صورك على مواقع التواصل الاجتماعي.

لا تنسى المواضبة على تفقد نفسك و عائلتك بالاستماع للرقية الشرعية لمعرفة اذا كانت هنالك اصابة جديدة من سحر أو عين.

في ما يخص موقنا

نحن متخصصون في علاج الأسحار و الأعراض الغامضة، قمنا بتطوير طرق في الرقية الشرعية خالية من كل أنواع الشرك و الاستعانة بغير الله، طرق تشخيصنا مبنية على العديد من الوسائل مثل تفسير الأحلام، الحالة العامة للمريض، تأثير الرقية الشرعية عليه.

في بعض الأحيان تحدث أن المريض لا يتأثر بالرقية مع وجود دلائل أنه مسحور في هذه الحالات نحتاج لتشخيصه بوسائل شرعية أخرى لمعرفة نوعية أسحاره.

للاختصار، الرقية الشرعية هي علم متطور كالطب العضوي، و ما لم يكن فيها شرك فكل شيء جائز.